أكد عضو اللجنة العلمية لمجابهة كورونا والأستاذ في الإنعاش الطبي الدكتور أمان الله المسعدي مساء الأحد في حوار على “الوطنية1 ” أن اللجنة العلمية بصدد التشاور حول المقترحات الجديدة التي ستقدمها للجنة الوطني بهدف الحد من انتشار الفيروس مضيفا أن الاجراءات التي تم اتخاذها مؤخرا للتصدي لتفشي وباء كورونا لم تكن ناجعة النتائج…

تجدر الإشارة إلى أن تونس تشهد موجة ثالثة من انتشار الوباء، وقامت الحكومة باجراءات وقائية اضافية منذ حوالي اسبوع، اهمها إقرار حظر الجولان الليلي ابتداء من العاشرة ومنع جولان السيارات ابتداء من السابعة، وتعليق الدروس ومواصلة تدابير العمل عن بعد مع تقسيم الموظفين الي حصتين متباعدتين بساعة بالنسبة للعمل الحضوري.

وكشف المسعدي أن اللجنة العلمية تدرس نجاعة الإجراءات التي اتخذتها عدة دول أخرى وكشف عن عدد من الحلول المحتملة التي سيتم اقتراحها على الحكومة اثر اجتماع اللجنة المقرر يوم الثلاثاء المقبل… وتابع أن هذه الحلول تتمثل أساسا في “التصعيد في حجر الجولان”، مشيرا إلى أن الحجر الشامل ممكن أيضا وأن غلق الحدود وارد. …وأضاف أنه يتم حاليا مناقشته غلق الحدود ولم يتم اتخاذ القرار بشأنه بعدُ… وأوضح أنه هذه الاقتراحات تنطلق من معادلة اجتماعية واقتصادية وصحية صعبة بالاضافة الى عامل التلقيح.

وكانت وزارة الصحة سجّلت يوم 24 أفريل الجاري،73 حالة وفاة و1770 إصابة جديدة بالفيروس من جملة 6118 تحليلا مخبريا.

وأوضحت الوزارة في بلاغها المتعلق بالوضع الصحي بالبلاد أن العدد الجملي للوفيات والإصابات المكتشفة بلغ على التوالي 10304 حالة وفاة و 300342 إصابة، منذ ظهور هذا الوباء في تونس بداية مارس الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *