أكد عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا الطبيب امين فوزي سليم المتخصص في البيولوجيا الطبية، اليوم الخميس، أن الحكومة لم تستجب للتوصية التي رفعتها اللجنة بخصوص غلق الحدود، وذلك في تعليقه على القرارات التي تم اعلانها أمس.

واضاف في تصريح لـ”الجوهرة أف أم” أن الحكومة فضلت الانتظار الى يوم 16 ماي المقبل ومراقبة تطورات الوضع الوبائي قبل اتخاذ قرار جديد، مشيرا الى مخاوف أعضاء اللجنة من دخول السلالات البرازيلية والجنوب أفريقية والهندية الى تونس.

وفي سياق متصل، أفاد ذات المتحدّث بأن اللجنة لم تقترح تعليق الدروس واغلاق المدارس معلقا بالقول ان القرار سياسي مرجحا امكانية ان تساهم القرارات المعلنة أمس في كبح وتيرة انتشار الوباء في حال التزام الجميع بتطبيقها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *