كشف العضو بمجلس شورى حركة النهضة حاتم بولبيار، ، أنّ الحركة ستُعلن يوم 14 جوان القادم بمناسبة انعقاد الدورة 28 لمجلس الشورى عن مُرشّحيها للانتخابات التشريعية والرئاسية، مشدّدا على أنّ حزبه معني بالرئاسية وبالتشريعية على حدّ السواء قائلا في هذا الصدد “لا تشريعية دون رئاسية”.

وأوضح بولبيار في تصريح لـ”الشارع المغاربي” اليوم أنّ “أغلب قياديي النهضة اتّفقوا على تقديم الحركة ترشيحاتها للانتخابات الرئاسية والتشريعية بـ 34 دائرة.

ورفض المُتحدّث الكشف مبدئيا عن أسماء مُرشّحي النّهضة مكتفيا بالقول إنّه سيتمّ تقديم ما بين 3 أو 4 قائمات بأسماء أكثر الشخصيات القريبة إلى قلوب التونسيين.

وفي سياق متّصل، أكّد أن مجلس الشورى قرّر دعم الحكومة شرط أن تكون هذه الأخيرة بمن فيها رئيسها يوسف الشاهد غير معنية بالانتخابات القادمة.

واعتبر أنّ تضمّن قائمة “تحيا تونس” المترشّحة للانتخابات البلديّة الجزئية بدائرة السوق الجديد إسم كاتب الدولة للشباب والرياضة خارج عن نطاق الاتفاق الذي تمّ مع الحركة ألا وهو أن ينشغل كل الوزراء ورئيس الحكومة بالإصلاحات والعمل الحكومي تطبيقا لـما جاء في الـ63 نقطة المُضمّنة بوثيقة قرطاج.

وفي تعليقه على قول رئيس الحركة راشد الغنوشي في حوار أدلى به مؤخّرا لقناة فرانس 24 “نبحث عن عصفور نادر للانتخابات الرئاسية”، قال بولبيار ضاحكا إنّه “كناري أزرق اللون”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *