أكد اليوم الإثنين 8 مارس 2021، رئيس طاقم المضيفين التي تعرضت لهبوط فجئي للضغط المتوجهة من مطار الحبيب بورقيبة المنستير الدولي إلى مطار ليون بفرنسا، زهير بن يوسف، أن المسافرين لم يشعروا بالذعر أو الخوف عند حصول العطب.

وذكر بن يوسف لمراسلة شمس أف أم أن طاقم الطائرة تعامل بحرفية عالية مع العطب وأن القائد خير الرجوع بالمسافرين والهبوط في مطار تونس قرطاج، دون تسجيل أضرار بشرية، مشيرا إلى أن الطائرة حطت في مطار قرطاج وسط تصفيق المسافرين.

يُذكر أن عطبا متمثلا في هبوط فجئي للضغط في طائرة متجهة من مطار الحبيب بورقيبة المنستير الدولي إلى مطار ليون الفرنسية، صباح اليوم الإثنين، جعل طاقم الطائرة يضطر إلى العودة بالمسافرين والهبوط بمطار قرطاج بعد أن قطع حوالي نصف المسافة في الجو فوق البحر، وأن طائرة أخرى كانت في انتظار المسافرين لنقلهم إلى ليون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *