تحت شعار ” رزوقة في البال  ” واصل اهالي عقارب تحركاتهم السلمية الرافضة لاستئناف عمل المصب الجهوي المراقب بالقنة حيث نظموا مساء اليوم الاثنين 22 نوفمبر 2021 وقفة امام دار الثقافة بعقارب  حددوا فيها التاكيد على موقفهم الرافض قطعيا لاستئناف نشاط ما يصفونه بمصب الموت.

وقالوا انهم منفتحون على كل المبادرات الرامية لتحسين الوضع البيئي ولكن على قاعدة وشرط وحيد وهو عدم عودة المصب الى النشاط لان ذلك امر حسموا فيه وقال لنا حسين بن عبودة احد الناشطين في المجتمع المدني وحراك ” مانيش مصب ” ان ” العقاربة ” متحدون على مسالة الغلق النهائي  للمصب وانه  في اجتماع لهم مع الاتحاد المحلي للشغل بعقارب اجمعوا على انه لا حديث ولا نقاش ولا تفاوض لا يكون على قاعدة الغلق النهائي للمصب

وتم خلال الوقفة السلمية تركيز صورة كبيرة لعبد الرزاق الاشهب ابن الجهة التي توفي ليل الاثنين قبل الماضي خلال الأحداث التي شهدتها المعتمدية واعتبروا  في الشهادات المقدمة في الوقفة انه توفي جراء الغاز المسيل للدموع في وقت نفت فيه وزارة الداخلية هذه الرواية

وقد تم رفع وتعليق لافتات كبيرة باللون الاخضر رمز البيئة من اهمها ” عقارب موش مصب ” كما تم التعبير عن رفض التلوث البيئي ونشاط المصب باشكال فنية منها الدمى العملاقة الى جانب استغلال العبوات الفارغة لقنابل الغاز المسيل للدموع المستعملة خلال الاحداث الأخيرة على شكل ورود وتعبيرات فنية تقاوم التلوث وفق تعبير أهالي عقارب كما تم الاستماع إلى شهادات عدد من أهالي ضحايا ومرضى التلوث البيئي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *