عمار ضية: كلفة الحياة باهضة مقارنة بمداخيل العائلة التونسية

قال رئيس منظمة الدفاع عن المستهلك عمار ضية اليوم الخميس 29 ديسمبر 2022 إنّ الأزمة الاقتصادية للتونسيين أثّرت على الجانب النفسي، من خلال تفكير المواطن في المؤشرات، والمعلومات التي يُحاصر بها وبين ما هو صحيح وماهو من باب الإشاعة.

وأضاف رئيس منظمة الدفاع عن المستهلك عمار ضية، لدى مداخلته في برنامج الشارع التونسي، أن كلفة الحياة في تونس اليوم أصبحت باهضة مقارنة بمداخيل العائلة التونسية، قائلا “العائلة التونسية التي تقدر مداخليها بـ 3 آلاف دينار شهريا تستطيع بالكاد تلبية حاجياتها”.

وأشار إلى أن المواطن التونسي اعتاد على نمط عيش معيّن، ولكن لم يعد قادرا على مجاراة هذا النسق اليوم مما تسبّب في تراجع مؤشر الاستهلاك، وهو ما سيكون له تأثير سلبي على الاقتصاد الوطني، قائلا “إن المواطن التونسي يراجع ميزانياته ويعيد النظر في أولوياته اليوم، بحثا عن التوازن”.

وأفاد بأن عديد المواطنين توجهوا نحو إلغاء الجزء المخصص للغلال أو اللحوم من ميزانية الغذاء، والتوجه نحو الملابس المستعملة عوضا عن الملابس الجاهزة، وغيرها من الحلول التي تحاول العائلة التونسية البحث عنها.

وأوضح ضيف برنامج الشارع التونسي، أن كلفة المعيشة تتغيّر من مدينة إلى أخرى وتكون أعلى دائما في المدن الكبرى على غرار تونس الكبرى مقارنة بمدن أخرى في الضواحي والجهات.

الكاتب

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: