أكد الدكتور سليم بن صالح عميد الأطباء التونسيين، أن الارتفاع الكبير لعدد الاصابات والإنتشار السريع للعدوى بفيروس كورونا في صفاقس خلال الأيام الثلاثة الأخيرة ينذر بالخطر.

وأكد في تصريح لموزاييك اف ام أن عددا من أطباء الجهة رجّحوا إمكانية وصول السلالة الجديدة للفيروس إلى الجهة، في حين اعتبر أن ذلك يحتاج دراسة وإثباتا مشددا على ضرورة وعي المواطنين بخطورة الوضع الوبائي بعد أن تجاوزت المستشفيات طاقة استيعابها، معتبرا أن الشارع التونسي صار يشهد حالة من التسيّب وعدم الالتزام بالقواعد الصحية.

وقد سجلت ولاية صفاقس خلال 24 ساعة، 6 وفيات جديدة بفيروس كورونا، و 366 إصابة من مجموع 945 تحليلا منجزا، وفق ما كشفت عنه الإدارة الجهوية للصحة بصفاقس أمس الخميس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *