عن زواج ابنة ألفة يوسف/رئيس مجلس إدارة صندوق المأذونين الشرعيين والموثقين المصري:لا يجوز شهادة المرأة في عقد الزواج وهو زواج باطل

علق رئيس مجلس إدارة صندوق المأذونين الشرعيين والموثقين في مصر، الشيخ إبراهيم منتصر، على واقعة شهادة إحدى الأمهات على عقد زواج ابنتها بدولة تونس.

وقال رئيس مجلس إدارة صندوق المأذونين الشرعيين والموثقين، إنه لا يجوز شهادة المرأة في عقد الزواج طبقا لرأي الجمهور.

وأكد رئيس مجلس إدارة صندوق المأذونين الشرعيين والموثقين، أنه إذا شهدت المرأة على عقد الزواج، فإن هذا يترتب عليه أن يكون الزواج باطلا.

وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، منشورا يظهر قيام والدة عروسة بالشهادة على عقد زواج ابنتها، ما أثار جدلا واسعا وتساؤلات واسعة عن حكم العقد، وهل يجوز ذلك أم أنه مخالف للشرع؟.

وفي نفس السياق، قال الشيخ محمد حماد، أحد علماء الأزهر الشريف، إن شهادة والدة العروسة أو السيدات بشكل عام على عقد الزواج لا تجوز.

وأضاف العالم الأزهري: “ربنا قال في كتابه العزيز: وَاسْتَشْهِدُوا شَهِيدَيْنِ مِن رِّجَالِكُمْ ۖ فَإِن لَّمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ، فلا يجوز شهادة والدة العروسة أو المرأة بشكل عام على عقد الزواج”.

وتابع الشيخ محمد حماد، أحد علماء الأزهر الشريف: “شهادة أم العروسة على عقد الزواج تجعله باطلا، وهو حرام شرعا”.

المصدر: القاهرة 24

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *