دعت وزارة الشؤون الدينية، في بلاغ أصدرته اليوم الأحد 17 جانفي 2021 روّاد المساجد، إلى الحرص على تطبيق البروتوكول الصحي بكل جزئياته وبمسؤولية ذاتية، وذلك بمناسبة إعادة فتح الجوامع والمساجد بداية من يوم غد الإثنين 18 جانفي.

وذكّرت الوزارة المصلين بضرورة:

– الوضوء بالبيت اعتبارا لتواصل غلق المواضئ

– إحضار السجّاد الخاص

– ارتداء الكمامات الواقية

– التأكيد على وجوب احترام التباعد الجسدي بما لا يقل عن 1 متر بين المصلين

– عوة كبار السنّ وأصحاب الأمراض المُزمنة ومن ظهرت عليه أعراض مشابهة لأعراض مرض “الكورونا” إلى الامتناع تلقائيّا عن ارتياد الجامع حفظا لنفسه ولغيره

وثمّنت الوزارة الدور الذي يقوم به الوعاظ والواعظات وكافّة الإطارات الإداريّة والمسجديّة من جهود كبيرة صادقة وتفانيهم في خدمة الصالح العام، بما ساهم بدرجة كبيرة في نجاح التجربة سابقا، إلى جانب  دور بقية أجهزة الدولة وعديد مكوّنات المجتمع المدني والتعاون القائم معها، دون نسيان تفاعل وتفهّم المصلين للقرارات المُتّخذة وهي التي انبنت على القواعد الشرعية الداعية إلى حفظ النفس البشرية ودرء المفاسد، وفق نص البلاغ.

وأشار البلاغ إلى أن الجوامع والمساجد لن تفتح إلا قبل 15 دقيقة من رفع الأذان.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *