يستعيد منتخب تونس في مباراة الغد ضد موريتانيا في نواكشوط أحد ركائزه الأساسية.

ويلتقي المنتخبان غدا في العاصمة الموريتانية لحساب الجولة الرابعة من التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022.

وسيعود فرجاني ساسي لتشكيلة تونس، بعدما غاب في لقاء الجولة الثالثة أمام المنافس نفسه، لتراكم البطاقات الصفراء.

كما ينتظر أن يدفع المدرب منذر الكبير غدا بمدافع آرسنال عمر الرقيق الذي التحق بالمجموعة مباشرة من إنجلترا، علما بأنه تخلف عن لقاء رادس بسبب قيود السفر التي تفرضها بريطانيا على المغادرين إلى تونس والقادمين منها، بسبب تداعيات فيروس كورونا.

كما قرر الكبير الاحتفاظ بالجناح سيبستيان تونكتي بعدما كان مقررا أن يلتحق بالمنتخب الأولمبي التونسي الذي يستعد لإقامة معسكر تحضيري في فرنسا، وذلك بهدف توسيع دائرة اختياراته وتوفير المزيد من الحلول الهجومية.

وفي المقابل ستسجل تشكيلة النسور غياب يوسف المساكني وأنيس بن سليمان لأسباب صحية.

ويسعى منتخب تونس لتحقيق فوزه الرابع على التوالي وقطع خطوة مهمة على درب التاهل للدور الحاسم من التصفيات الأفريقية المؤهلة لمونديال قطر.

يذكر أن مباراة الغد بين موريتانيا وتونس سيديرها طاقم تحكيم جزائري يتألف من الحكم مهدي عبيد شارف، والمساعدين بوعبد الله عمري وعباس أكرم زهروني.

وتتصدر تونس المجموعة الثانية برصيد (9 نقاط)، تليها غينيا الاستوائية (6 نقاط)، وزامبيا (3 نقاط)، ثم موريتانيا من دون أي نقطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *