ينفذ الأطباء والصيادلة وأطباء الأسنان في قطاع الصحة العمومية يوم الجمعة 25 ديسمبر 2020 اضرابا حضوريا عن العمل، دعت إليه النقابة العامة للأطباء والصيادلة وأطباء الأسنان للصحة العمومية التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل.

وأفاد الكاتب العام للنقابة العامة للأطباء والصيادلة وأطباء الأسنان للصحة العمومية محمد الهادي سويسي في تصريح ل(وات) اليوم الخميس، انه على إثر فشل الجلسة التفاوضية المنعقدة أمس الاربعاء مع وزارة الصحة، يبقى إضراب يوم 25 ديسمبر قائما للتأكيد على تمسك الأطباء العامين بمطلبهم المتعلق بالتنظير الالي الاكاديمي والتأجيري لطبيب “مختص طب عائلة”.

وكانت النقابة العامة للأطباء والصيادلة وأطباء الأسنان للصحة العمومية أفادت في بيان توضيحي لها ان التفاوض مع سلطة الإشراف حول الأمر عدد 341 المؤرخ في 10 أفريل 2019 والذي استثنى الاطباء العامين للصحة العمومية من منظومة طب العائلة، تواصل لمدة أكثر من سنة بصفة متقطعة بسبب تغيير الوزراء وكان عبارة عن تلقي مقترحات الوزارة، مؤكدة انه لم يقع إمضاء أي وثيقة أو اتفاق في ما يخص طب العائلة.

وأضاف محمد الهادي سويسي ان الأطباء والصيادلة وأطباء الأسنان للصحة العمومية يطالبون بإصدار قانون أساسي يمكن من ادماج كافة الأطباء العامين في اختصاص طب العائلة، مشيرا الى ان تنظيم منظوري النقابة لتجمع في حدود الساعة العاشرة من صباح يوم غد الجمعة أمام مقر وزارة الصحة، قبل التوجه في مسيرة نحو ساحة القصبة أمام مقر رئاسة الحكومة.

وبمقتضى هذا الإضراب الحضوري للأطباء والصيادلة وأطباء الأسنان في قطاع الصحة العمومية ستتعطل كل العيادات بالمستشفيات ومجامع الصحة الأساسية مع ضمان وفحص الحالات الاستعجالية والتدخلات الجراحية والطبية الاستعجالية اضافة الى عدم تسليم الشهادات الطبية والأولية وتواصل عدم تأطير المقيمين في طب العائلة، وفق تراتيب الاضراب الصادرة عن النقابة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *