غير مسبوق: تدحرج قياسي جديد لسعر الدينار أمام الدولار

في انزلاق قياسي جديد وغير مسبوق، تراجع الدينار التونسي إزاء الدولار الى سعر 2.923 في تدحرج تاريخي للعملة الوطنية، وفق أحدث الاحصائيات الصادرة عن البنك المركزي التونسي بتاريخ 3 ديسمبر 2021 التي اشارت الى تراجع سنوي بـ 7.25 % ازاء الدولار الأميركي.

يشار الى أن هذا التراجع من شأنه التأثير سلبا على القدرة الشرائية للمستهلك حيث سيؤدى الى ارتفاع في الأسعار خاصة وان ابرز واردات السلع الاستهلاكية الأساسية تتم بالدولار وأساسا النفط والحبوب.
كما سيكون لتهاوي سعر الدينار تداعيات وخيمة على القروض الخارجية لتونس التي سيتم تسديدها بالدولار.
يُذكر أن سعر الدينار التونسي كان تجاوز لأول مرة في تاريخه حاجز 2.9 إزاء الدولار في خريف 2018 في هبوط قياسي غير مسبوق قبل ان يرتدّ صعودا ليعاود من جديد الانزلاق امام الدولار ويبلغ سعره اكثر من 2.9 يوم 21 افريل 2020 بالتزامن مع اندلاع أزمة كورونا.
ولم يصدر عن مؤسسة الاصدار اي توضيح بخصوص هذا المنحى التراجعي المتسارع للعملة الوطنية امام الورقة الخضراء المسجّل خلال الأسبوعين الماضيين وبالتزامن مع الاعلان عن الميزانية التكميلية للعام الحالي والاستعداد للكشف عن ميزانية 2022 بمقتضى “مرسوم رئاسي” منتظر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *