فاجعة جرجيس: نتائج التحليل الجيني لعدد من الجثث لا تتطابق مع عينات عائلات المفقودين

اثبتت نتائج التحاليل الجينية التى تم رفعها ل11 جثة وقع اخراجها يوم السبت المنقضي من مقبرة “حدائق افريقيا” بجرجيس للنظر في مدى تطابقها مع عينات عائلات مفقودي حادثة جرجيس، عدم تطابق 5 عينات، فيما سيتم اعادة 6 تحاليل بسبب تاكل الجثث، وفق مصدر مطلع.

وكانت عائلات المفقودين، التي طالبت بفتح القبور لاخضاع جثث حديثة الدفن للتحليل، اعتقادا منها بانه تم دفن جثث ابنائهم في المقبرة، قد احتجت ليلة امس الاربعاء، بعد تناقل انباء بشان عدم تطابق نتائج التحاليل الجينية، وقاموا بتحركات ليلية سبقها اعتصام بمقر بلدية جرجيس في الوقت الذي يتواصل اعتصام امام مقر المعتمدية.
وعاشت عائلات مفقودي فاجعة جرجيس حالة من الترقب لايام وهي تنتظر نتيجة التحليل الجيني التي تمسكت به على امل ان تكون جثث ابنائهم قد دفنت بمقبرة “حدائق افريقيا” على غرار اربع جثث اخرى تم اخراجها سابقا من المقبرة ثبتت انها من المفقودين، ليبقى بذلك 11 من حادثة غرق مركب الهجرة غير النظامية في عداد المفقودين، وهو ما يجعل الماساة متواصلة وحالة الاحتقان والحيرة تخيم على المدينة التي لم يعد يشغلها الا البحث عن الجثث وكشف الحقيقة والمحاسبة، حسب الاهالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *