اعتبر عميد المحامين السابق فاضل محفوظ، اليوم 17 فيفري 2021، أنّ مبادرة ائتلاف صمود بمؤتمر وطني شعبي للإنقاذ لن يكون بديلا لمبادرة الحوار الوطني الذي اقترحه الاتحاد العام التونسي للشغل، بدليل أنّ المنظمة الشغيلة شاركت في المؤتمر الافتتاحي لهذه المبادرة وقدمت رؤيتها على غرار بقية المنظمات الوطنية لشكل المؤتمر، وفق قوله.

وقال محفوظ إنّ مبادرة الاتحاد ومبادرة صمود يتكاملان، معتبرا أنّ الغاية هي واحدة وتتمثل في ايجاد حلّ لإنقاذ تونس.

وبيّن محفوظ أنّه لا موانع أمام القوى السياسية والمدنية من القيام بدورها والمبادرة ببحث حلول للوضع الذي تعيشه البلاد طالما لم تتم الدعوة رسميا لانطلاق الحوار الوطني الذي دعا إليه اتحاد الشغل.

وشدّد محفوظ على أنّ البديل عن الحوار هو العنف، وفق قوله، مؤكّدا أنّه لا خيار أمام تونس إلاّ الجلوس على طاولة الحوار وتقديم بدائل للسلطات قابلة للتنفيذ وقادرة على الانقاذ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *