أكد وزير الصحة الفرنسى أوليفييه فيران إيقاف نحو 3000 شخص يعملون فى مجال الرعاية الصحية عن العمل وذلك لعدم حصولهم على اللقاح المضاد لفيروس كورونا .

وقال  الوزير الفرنسي إنه من بين 2.7 مليون موظف تم أمس إيقاف نحو 3000 موظف بالمؤسسات الصحية والطبية الاجتماعية الذين لم يحصلوا على التطعيم.
وأوضح أن الوضع الصحى للوباء في البلاد تحسن وذلك بفضل حملة التطعيم الواسعة ويقظة الشعب الفرنسي والإجراءات الإحترازية وايضا فرض التصريح الصحي في البلاد.

وأكد  أوليفييه فيران  أن الوباء لم ينته فى فرنسا ولكن نسبة الإصابات في المستشفيات شهدت انخفاضا حيث يوجد أقل من ألفي مريض في الرعاية المركزة مما يشير إلى أن الدولة تسير في طريق صحيح يجب مواصلته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *