كشفت أخصائية أمراض الدم، تأثير فصيلة الدم في ميل الجسم واستعداده للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والتخثر.

ووفقا  للدكتورة يوليا نيناشيفا،  فإن الأشخاص الذين لديهم فصيلة الدم O هم أقل عرضة للإصابة بهذه الأمراض.

 وبينت أنه عند تعرض هؤلاء  إلى مسببات معينة، فإنهم أقل عرضة لتشكل جلطات دموية، واحتشاء عضلة القلب أو الجلطة الدماغية”.

 وأوضحت أنه  يوجد في دم هؤلاء الأشخاص عدد أقل من مسببات تخثر الدم في عامل التخثر الثامن وعوامل فون ويلبراند.

وأعربت الخبيرة، عن أملها أن تصبح معرفة خصائص فصيلة الدم مسألة ضرورية، لأنه استنادا إلى خصائصها يتم اختيار المواد الغذائية وطرق العلاج والوقاية.

وعامل التخثر الثامن  Factor VIII-Factor VII هو عامل أساسي لتخثر الدم المعروف أيضاً بالعامل المكافح لهيموفيليا الدم Anti-hemophilic factor. ويتم ترميز وإنتاج العامل الثامن بواسطة الجين F-8.

أما عامل فون ويل براند Von Willebrand factor، هو سلسلة من بروتين سكري متعدد، وهو كبير نسبياً بالنسبة لعوامل تخثر الدم الأخرى، ويتم تصنيع عامل فون ويل براند في الصفائح الدموية والأنسجة الأندوثيلية المكوّنة للأوعية الدموية على عكس باقي عوامل التخثر التي تصنّع في الكبد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *