فوزي الخبوشي: ضربة عداد التاكسي “دينار” أو الاضراب العام (فيديو)

نظّم عدد من سائقي سيارات التاكسي الفردي وقفة احتجاجية اليوم الخميس 24 نوفمبر 2022، أمام وزارة النقل بالعاصمة، للمطالبة بتفعيل محضر جلسة، الذي تم الاتفاق بشأنه بتاريخ 07 أكتوبر 2022.

ويطالب سائقو التاكسي الفردي بالترفيع في تعريفة ضربة العدّاد لتصبح 01 دينارا عوضا عن 540 مليما، والتي طالب بها مهنيو القطاع منذ سنة 2020، وفقا لأمين عام الاتحاد التونسي للتاكسي الفردي، فوزي الخبوشي.

وقال الخبوشي، لحقائق أون لاين، إن مقترح الزيادة في ضربة التعريفة وجيهة جدا بشهادة سلطة الاشراف، مشددا على ضرورة تطبيق محضر الجلسة والترفيع في ضربة العداد. ولم يستبعد الخبوشي الدخول في اضراب عام مفتوح بكامل ولايات الجمهورية في حال لم تستجب وزارة النقل لمطالبهم.

واعتبر أن الترفيع في ضربة العداد ليصبح دينارا واحدا هو “رمق وقتي” على حدّ تعبيره، ولا يكفي جراء ما يكابده قطاع التاكسي الفردي من خسائر بسبب المحاضر التي يقوم بها أعوان وزارة الداخلية وعدم تمتعهم بامتيازات جبائية على غرار قطاعات أخرى والارتفاع المشط لأسعار المحروقات.

وكان الأمين العام للاتحاد التونسي للتاكسي الفردي، فوزي الخبوشي، قد أفاد في تصريح سابق لحقائق أون لاين بالتوصل لاتفاق خلال جلسة عقدت بتاريخ 07 أكتوبر 2022، بوزارة النقل، على الزيادة في تسعيرة عداد التاكسي الفردي لتصبح 01 دينار عوضا عن 540 مليما، وسيتم تطبيقها في بداية شهر نوفمبر على أقصى تقدير.

وقال فوزي الخبوشي، إن الجلسة عُقدت بحضور ممثلين عن وزارات الداخلية والتجارة والنقل وغاب عنها ممثل وزارة المالية، وطالب خلالها الطرف النقابي بالزيادة، في تسعيرة ضربة العداد، مبينا أن هذا المطلب نادت به النقابة منذ سنة 2020 ووجهت عديد نداءات الاستغاثة لما يتكبده قطاع التاكسي من خسارة في ظل الزيادات المتتالية لأسعار المحروقات.

واعتبر فوزي الخبوشي بأن المنطق يفترض أن تقترن الزيادة في تعريفة التاكسي الفردي بالزيادة في أسعار المحروقات، مشيرا إلى أنه منذ حوالي 10 سنوات لم تكن هناك زيادات فعلية، ويضطرون للقيام بإضرابات عديدة حتى يتم تعديل التسعيرة.

أكثر تفاصيل في الفيديو التالي لجلال الفرجاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *