كان هذا آخر ما يتوقعه أو آخر من يتمنى أن يقابله أي زبون عندما يدخل السوبر ماركت لشراء البقالة.. جرى الموظفون والزبائن مبتعدين، كثيرون منهم اختبأوا خلف المناضد أو دواليب العرض في هذا المحل بتايلاند؛ لكن بعضهم أخرج الجوال وراح يلتقط الصور والفيديو.

وقالت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية، أثارت سحلية عملاقة يبلغ طولها حوالى مترين، حالة من الذعر لدى المتسوقين في سوبر ماركت بمدينة ناخون باتوم بتايلاندا؛ حيث تسلقت أحد الرفوف بحثًا عن الطعام.

وأفاد التقرير بأن الموظفين والعملاء اختبأوا خلف المناضد ورفوف العرض؛ بينما كان الوحش يتجول في السوبر ماركت ويرمي علب الطعام والشراب على الأرض.

وأوضح التقرير أن أحد العاملين أبلغ رجال الشرطة الذين تواصلوا مع متخصصين بالتعامل مع الزواحف ليصطادوا السحلية العملاقة.

ويُظهر الفيديو الصادم السحلية وهي تتسلق أرفف عرض البضائع وتقوم بإلقاء المنتجات على الأرض وسط حالة من الفوضى وصراخ المتسوقين.

وقال نارومبا تانجسين، أحد العملاء: “توقفت عند المتجر لشراء بعض البقالة ثم رأيت سحلية ضخمة بالداخل، كان الحيوان قريبًا جدًّا من المنتجات التي أريدها.. لذا بقيت خارج السوبر ماركت والتقطت الفيديو على هاتفي عبر الزجاج”، ويضيف تانجسين: “إنها حيوانات خطرة، خاصة عندما تكون غاضبة، الآن أعتقد أن المتاجر بها كل شيء، حتى السحالي”.

ووصل فريق الإنقاذ إلى المتجر الواقع على مشارف العاصمة بانكوك، وسحب السحلية من المتجر قبل نقلها بعيدًا إلى الشجيرات القريبة من المتجر، وعلى الرغم من هياجها في متجر البقالة؛ إلا أنها لم تتمكن من تناول أي طعام.

ويعتقد أن الحيوان الضخم كافح للعثور على الطعام في الخارج بعد شهور من الطقس الجاف مع القليل من الأمطار.

وتعيش السحالي الآسيوية في تايلاند قرب المسطحات المائية في القنوات والبرك بالمدن الكبيرة في تايلاند؛ حيث تتغذى على الأسماك والثعابين والضفادع وبقايا الطعام التي يتركها الإنسان، وتكون عدوانية عندما تتعرض للتهديد، والخطر الأساسي يتمثل في عضتها قليلة السمية لكنها تحمل بكتيريا ضارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *