إستقبل مطار النفيضة الحمامات الدولي أمس الاثنين 28 ديسمبر 2020 طائرة قادمة من العاصمة البلغارية صوفيا  وعلى متنها 88 سائحا إختاروا تونس كوجهة سياحية للاحتفال برأس السنة الميلادية.

استقبال بعض السياح الأوروبيين يأتي في وقت تشهد البلاد تفشيا واسعا لفيروس كورونا ما جعل وزارة الصحة تقرر الغاء كل الاحتفالات الجماعية لكن يبدو أن عدد من مهنيي السياحة لم يأخذوا هذا القرار على محمل الجد حيث شهدت الحجوزات بنزل طبرقة و عين دراهم انتعاشة في هذه الايام بعد أن خير عدد من التونسيين و أصحاب النزل تحدي قرار وزارة الصحة.

وقد أكد المندوب الجهوي للسياحة بجندوبة، عيسى المرواني، أن الوحدات الفندقية الكائنة بالمنطقة السياحية طبرقة عين دراهم، قد سجّلت انتعاشة تزامنا مع العطلة المدرسية والجامعية.

وأضاف في تصريح اليوم لـ”الجوهرة أف أم” أن نسبة الإشغال بلغت 50 بالمائة مع الالتزام بتطبيق البروتوكول الصحي وكل الإجراءات الوقائية.
وأشار المرواني أيضا إلى أن الاستعدادات للاحتفالات برأس السنة الإدارية متواصلة، وهو ما يتعارض مغع قرارات الحكومة التي منعت جميع الاحتفالات برأس السنة الجديدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *