قال رئيس الحكومة هشام المشيشي في تصريح إعلامي أن اختياره لضريح الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة في المنستير كمنطلق للاحتفالات بذكرى الاستقلال، هو اختيار شخصي للمشيشي المواطن قبل المشيشي المسؤول، مؤكدا أن هذا الاختيار يأتي من أجل استحضار نضالات بورقيبة والمناضلين الذين كانوا معه، طيلة فترة الاستعمار وفي بناء الدولة الوطنية المدنية

وأفاد المشيشي في ندوة صحفية أن احترام نضالات مؤسسي الدولة التونسية، يستدعي اليوم الاتحاد لمواجهة الصعوبات الاقتصادية والاجتماعية التي تواجه البلاد، بعيدا عن خطابات التفرقة والتخوين

ودعا المشيشي بالمناسبة، إلى تجنب مزيد تعطيل البلاد الذي فاقم الأزمات في تونس، حفاظا على استمرارية الدولة واستقلاليتها، مضيفا القول “يزينا ما عطلنا بعضنا”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *