أكد رئيس الحكومة، هشام المشيشي، اليوم الجمعة، لدى لقائه بقصر الحكومة بالقصبة وفدا عن كتلة “حزب قلب تونس” بالبرلمان، “ضرورة احترام استقلالية القضاء”، في علاقة بقضية رئيس حزب قلب تونس، نبيل القروي، الموقوف على ذمة القضاء منذ نهاية ديمسبر الماضي، كما أكّد “عمله على ضمان هذه الإستقلالية، والتصدّي لأي محاولة للتدخّل في سير الأعمال القضائية، أيّا كان مصدرها، تكريسا لمبادئ دولة القانون”.
ودعا المشيشي، وفق بلاغ اعلامي، إلى التصدي لما أسماه ب”الخطاب التحطيمي والتهديمي”، الذي ضرب كل ماله علاقة بالاستثمار، وكل ما له قدرة على الإنجاز والمبادرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *