نفذ عدد من القصابين، اليوم الاثنين 7 جوان 2021 ، وقفة احتجاجية امام مقر بلدية قبلي، على خلفية امتناع مصالح الطب البيطري عن مراقبة عملية الذبح بالمسالخ البلدية منذ الاربعاء الماضي، داعين السلط الجهوية والمحلية الى الاسراع بحل هذه الاشكالية التي تسببت في توقف نشاطهم وعدم توفر اللحوم الحمراء لمتساكني الجهة منذ قرابة الاسبوع.

واكد رئيس غرفة القصابين بلقاسم الكرداوي عدم الجدية في التعاطي مع اشكالية المسالخ البلدية بالجهة، معتبرا ان معالجة وضعية هذه المرافق يكون بالاسراع بانجاز تدخلات عاجلة لتفادي النقائص التي تعانيها المسالخ وخاصة المتعلقة منها باحترام شروط النظافة اثناء عملية الذبح.

واكد انه رغم تفهمه للخطوة التي اقدم عليها الاطباء البياطرة التابعين للمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية عبر رفضهم الاستمرار في مراقبة عملية الذبح في ظل الظروف الحالية بسبب تاخر البلديات في الايفاء بتعهداتها بانجاز اصلاحات بالمسالخ البلدية، الا انه لا يتقبل تداعيات مثل هذا التحرك على منظوريه من القصابين الذين وجدوا انفسهم مضطرين الى ايقاف نشاطهم، او التوجه للذبح بالمسالخ البلدية بولايات مجاورة، داعيا الى البحث في امكانية التعاقد مع طبيب بيطري من القطاع الخاص كحل مؤقت لتامين عملية مراقبة الذبح الى حين انجاز التدخلات التي تضمن شروط السلامة والصحة بالمسالخ البلدية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *