أعلنت هيئة الدائرة الجنائية المختصة في النظر في قضايا الفساد المالي بالقطب الاقتصادي المالي بالعاصمة، عن تحديد شهر جويلية المقبل للتصريح بالحكم الخاص بملف قضية فساد مالي وصفت في فترات سابقة بأنها من أبرز القضايا ذات الحجم الكبير في البلاد. ويشار إلى أن الأبحاث المجراة في هذه القضية، شملت عماد الطرابلسي، صهر الرئيس الراحل، زين العابدين بن علي، وعدد من مسؤولي وموظفي وزارة الشؤون الدينية، وكشفت أنهم قاموا بعمليات تلاعب وتحايل على الوزارة ما أدى إلى تعرضها إلى أضرار جسيمة. كما أوضحت الأبحاث أن من بين عمليات التلاعب التي قامت بها المجموعة، اعتماد سحب تأشيرات الحج والعمرة من الحصة المخصصة لوزارة الشؤون الدينية واستغلالها لفائدة وكالة أسفار تابعة لصهر الرئيس الراحل، وهي وكالة “فريدة ترافل وايفنتس”، مما تسبب في اضرار للوزارة، فاقت المليارين. ومن جهة أخرى يذكر أنه لم يحضر أيّ طرف من المتهمين في حين أن عماد الطرابلسي رفض الصعود إلى جلسة المحاكمة مقابل تمسك المكلف العام بنزاعات الدولة في حق وزارة الشؤون الدينية بطلباته السابقة المتمثلة في طلب تعويضات مالية تتجاوز المليارين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *