عبر المجلس الوطني لهيئة الصيادلة بتونس اليوم الجمعة 2 أفريل 2021، عن استغرابه من تحميل المسؤولية لرئيس قسم الصيدلة بمركز التوليد و طب الرضيع وسيلة بورقيبة و توجيه تهمة القتل عن غير قصد له في ما عرف بقضية « وفاة الرضع » التي خلفت وفاة 14 رضيعا مقيما بذات المركز خلال سنة 2019.

 

و أفاد المجلس في بيان له، أن رئيس قسم الصيدلة بمركز التوليد وسيلة بورقيبة التابع لمستشفى الرابطة « لم يكن المسؤول المباشر على القاعة البيضاء التي يقع فيها تحضير أكياس التغذية التي لا تنتمي الى قسم الصيدلة »، مضيفا ان « الصيدلاني المتهم وجه عديد المراسلات الى وزارة الصحة لاعلامها بالنقائص العديدة التي يشكو منها المركز منذ توليه مهامه كرئيس قسم الصيدلة ».

 

و أعرب المجلس الوطني لهيئة الصيادلة عن تضامنه مع الصيدلاني الذي وصفه ب »كبش فداء للوضعية المتردية للمنظومة الصحية العمومية »، معبرا في المقابل عن ثقته التامة في السلطة القضائية في تحقيق العدالة وانصاف عائلات الضحايا. كما عبر عن تضامنه مع جميع الصيادلة الاستشفائيين الذين يعملون في ظروف لاتستجيب للشروط المادية والبشرية لممارسة المهنة على أحسن وجه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *