أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، الثلاثاء، جاهزية استاد “الثمامة” سادس ملاعب المونديال، لاحتضان نهائي كأس الأمير الذي سيجمع بين السد والريان في 22 أكتوبر المقبل.

جاء هذا خلال مؤتمر صحفي كشفت من خلاله اللجنة عن آخر الترتيبات والتحضيرات للنهائي، وأيضا عن تجربة بطاقة المشجع والحقيبة الإعلامية.

وذكر سعود الأنصاري مدير مشروع استاد “الثمامة” أن الإعلان عن افتتاح سادس ملاعب كأس العالم 2022 يؤكد على جاهزية قطر التامة لاستضافة مونديال 2022 قبل سنة كاملة من البطولة.

وأشار الأنصاري إلى أن سعة الستاد الجديد تصل إلى 40 ألف مشجع، وهو الملعب الذي ستقام عليه 6 مباريات في بطولة كأس العرب، بالإضافة إلى 8 مباريات من نهائيات كأس العالم.

وأوضح، بأن تصميم “استاد الثمامة” فيه رمزية للخليج والمنطقة العربية، ويتميز بجانب الاستدامة، حاله حال كل الملاعب القطرية التي شُيدت لاستقبال المونديال، بإعادة استخدام المواد وترشيد الطاقة.

وسيتم فك الجزء العلوي للمدرجات عقب نهاية المونديال في 18 ديسمبر 2020، وتستبدل بعيادة تابعة لمستشفى “سبيتار” وفندق، كما سيتم تخصيص العديد من الخدمات والمحلات التجارية التي تخدم أهل وسكان المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *