أكد حزب قلب تونس، في بيان له اليوم الثلاثاء 02 فيفري 2021، انه على “إثر الاعتداء اللفظي السافر الذي تعرّضت له صباح اليوم في رحاب مجلس نواب الشعب السيّدة سميرة الشواشي النائب الأول لرئيس المجلس من قِبل النائب عبير موسي” وفق نص البلاغ.

يعبّر كلّ من حزب قلب تونس وكتلته البرلمانية عن مساندتهما المطلقة وتضامنهما الكامل مع السيّدة سميرة الشواشي.

يستنكران بشدّة الألفاظ المهينة وأسلوب الثلب والقذف العنيف والمستفز المُستعمل من قبل النائب عبير موسي ضدّ النائب الأول لرئيس مجلس نواب الشعب خلال ممارسة مهامها بترأسها لجلسة عامّة.

يدينان بكلّ قوّة السلوك المزدوج والمتناقض للنائب عبير موسي عندما تطالب بالكف عن ممارسة العنف ضدّها وضدّ المرأة والحال أنّها لا تتوانى عن ممارسة العنف لإهانة شخص السيّدة سميرة الشواشي والتحريض ضدّها وتعريض سلامتها الجسدية للخطر.

يستهجنان تعمّد النائب عبير موسي المتواصل والمبرمج لعرقلة أعمال مجلس نواب الشعب وسعيها الخطير والمستمر عبر استعمال كلّ أنواع الهرسلة والضجيج لمنع السير العادي لدواليب الدولة وتعطيل مصالح المواطنين وإصرارها على كلّ ما من شأنه التوجيه لحلّ البرلمان وتهديم مكاسب الثورة.

يعبّران عن رفضهما القطعي لترذيل النشاط البرلماني والحياة السياسيّة عامّة من قبل النائب عبير موسي واستخدامها لهذا الأسلوب الرديء كمنهج للعمل السياسي في تضارب لا أخلاقي مع أبسط قواعد الحياة الديمقراطية.

وأمام التصرفات المشينة والفاشية للنائب عبير موسي إزاء السيّدة سميرة الشواشي يعتزمان اللجوء إلى القضاء كي يقول كلمته في الموضوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *