قال عمر السليمي مدير الصحة الوقائية بنابل إن قسم الاستعجالي بالمستشفى المحلي بقليبية استقبل مساء أمس الاثنين 31 ماي 2021 ثماني أشخاص معظمهم من نفس العائلة بدت عليهم أعراض تسمم (حالات غثيان وظهور بثور حمراء على الجلد) .

وأكد أن المتضررين أفادوا بأنهم تناولوا سمك التن الأزرق المعروف محليا باسم ”البالاميط”.

وأوضح السليمي أن عملية التسمم تعود لانقطاع سلسلة التبريد ما يعني أن الأسماك المتناولة قد تكون تعرضت لأشعة الشمس لمدّة طويلة، ما أسفر عن تكوّن بكتيريا لا يمكن التخلص منها حتى بالطهي.

ودعا مدير الصحة الوقائية، المواطنين إلى الحذر عند اقتناء الأسماك خاصة بدخول فصل الصيف، والامتناع عن شرائها من الأماكن التي لا تحترم شروط حفظ الصحة كالنظافة والتبريد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *