استهل رئيس الجمهورية قيس سعيد زيارته إلى بلجيكا بإجراء محادثة، بعد ظهر اليوم الخميس بالقصر الملكي ببروكسيل، مع العاهل البلجيكي الملك فيليب. وتطرق هذا اللقاء إلى روابط الصداقة وعلاقات التعاون المثمر القائمة بين تونس وبلجيكا في عدة مجالات، واستشراف فرص تطويرها وتنويعها بما يلبي تطلعات الشعبين الصديقين نحو مزيد من النماء والتقدم. كما تم التأكيد، بالمناسبة، على أهمية مزيد تضافر الجهود الدولية وتوفير الدعم اللازم من أجل معالجة متضامنة وناجعة لتفشي فيروس كوفيد 19. كما تم الاتفاق على مواصلة التنسيق من أجل الاعداد الجيد لزيارة الدولة التي يعتزم رئيس الجمهورية تأديتها إلى بلجيكا في شهر سبتمبر المقبل. ووجه رئيس الدولة، في ختام اللقاء، دعوة لزيارة تونس إلى العاهل البلجيكي الذي رحب بها ووعد بتلبيتها في أقرب الآجال الممكنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *