دعا رئيس كتلة الحرة لحركة مشروع تونس اليوم الثلاثاء 2 جويلية 2019 حسونة الناصفي رئيس مجلس نواب الشعب إلى “فتح تحقيق في ما حصل الأيام الفارطة من بث للبلبلة والإشاعات التي من شأنها أن تمس من وحدة الوطن وأمنه”.

وندد الناصفي في مداخلة له بمجلس نواب الشعب بكل “الإشاعات المغرضة التي يبثها هواة الركوب على الأحداث والإصطياد في المياه العكرة”،

من جانبه دعا رئيس كتلة الإئتلاف الوطني مصطفى بن أحمد إلى فتح تحقيق في كل ما قيل حول ما حدث في مجلس نواب الشعب مشيرا إلى ضرورة ان يكون التحقيق موضوعيا وان تتحمل كل جهة مسؤوليتها .

وقال بن مصطفى ” غير معقول الحديث عن محاولة انقلاب وهو قفز على الحقائق ..لهذا المجلس نظامه الداخلي…ما حدث خطير جدا ويبرز هشاشة العقلية السياسية في تونس “.

بدوره أكد رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر أنه سجل طلب فتح تحقيق وأنه سيتم عرضه على الاجتماع القادم لمكتب المجلس يتم فيما بعد تشكيل اللجنة  مشددا على انه سيتم اطلاع النواب على كل المستجدات .

يشار إلى أنه من بين المعطيات التي تم تداولها الخميس المنقضي هو تخطيط كتلة حركة النهضة لعزل رئيس البرلمان وتنصيب نائبه عبد الفتاح مورو  الأمر الذي نفاه مورو أمس في تصريح اعلامي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *