كرشيد: لديّ شكوك كبيرة في امكانية اجراء قيس سعيّد انتخابات رئاسية سنة 2024 وهو مطالب بتقديم اجابة واضحة للتونسيين

طالب مبروك كرشيد رئيس حزب الراية الوطنية اليوم الخميس 5 جانفي 2023 رئيس الجمهورية قيس سعيد بتوضيح موقفه من انتخابات سنة 2024 وتقديم اجابة واضحة في ذلك مؤكدا انه اصبحت لديه شكوك كبيرة حول اجرائها.

وقال كرشيد في حوار على اذاعة “الجوهرة اف ام”:” اصبح عندي شكوك كبيرة في امكانية اجراء انتخابات رئاسية سنة 2024 ونريد اجابة واضحة من رئيس الجمهورية قيس سعيد حول هذه المسالة لان بعض المفسرين الذين لا نعرفهم يتكلمون ويقولون ان الشعب فوض رئيس الجمهورية 5 سنوات ابتداء من سنة 2022 بالاستفتاء على الدستور يعني ان الانتخابات الرئاسية ستكون سنة 2027 ونحن نريد الوضوح..”

واضاف ” ثانيا لان مؤشرات الديمقراطية والحرية والتداول السلمي على السلطة لم تعد واضحة بسبب التعيينات التي يتم اجراؤها فالحكومة تم تشكيلها بناء على الولاء والامر سيان بالنسبة لكل التعيينات الاخرى على غرار تعيينات الولاة .. ولذلك يجب ان تكون الاجندا الوطنية في المرحلة القادمة مبنية على الابقاء على موعد انتخابات 2024 في اطارها .. ومطلوب من رئيس الجمهورية ان يكون واضحا مع التونسيين “.

وتابع ” ثم ان هناك فصلا في الدستور ينص على انه يمكن لرئيس الجمهورية تاجيل الانتخابات واذا كان الرئيس يقول ان الوضع في البلاد لا يسمح بانتخابات ويقر بتأجيلها فما العمل؟”

واعتبر كرشيد ان القوى الوطنية فقدت سنة 2019 “الرئاسة” وان رئيس الجمهورية الحالي نزع كل السياسة ووضعها في شخص رئيس الجمهورية مؤكدا ان المعركة هي معركة موعد 2024 و انه يتعين على القوى الوطنية التوجه موحدة الى هذا الموعد.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: