أشار الجمعة 26 مارس، النائب مبروك كورشيد إلى أن عبير موسي وكتلتها، تغبيوا عن الجلسة المبرمجة للحوار مع هيئة مكافحة الفساد التي تم الغاؤها لعدم توفر النصاب القانوني.

واعتبر كورشيد أن تغيّب عبير موسي هو اعتراف بأنها حليف موضوعي لراشد الغنوشي وقال “قلنا ان “القوم السر ليس القوم بالعلن” وعبير اليوم او غدا ستزغرط لسيدها الشيخ، اما انا فاقوم بواجبي ولا ازيد”.

يذكر أنه تم الغاء جلسة الحوار مع هيئة مكافحة الفساد بسبب حضور 42 نائب فقط في الوقت الذي يتطلب عقد الجلسة حضور 73 نائب على الأقل كما تم الخميس 25 مارس أيضا، الغاء جلسة حوار مع الحكومة بسبب عدم توفر النصاب القانوني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *