نشر النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، هداف جوفنتوس الإيطالي لكرة القدم، صورة جديدة له من منزله، حيث يخضع للحجر الصحي بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″.
وعلق رونالدو على الصورة التي نشرها عبر صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي، بكلمتين ” فلسلفة كايزن”.
وكايزن هي كلمة يابانية معناها “تحسين”، في مجال الأعمال التجارية، حيث تشير إلى الأنشطة التي “تُحسِن باستمرار” جميع الوظائف، وتشمل كل الموظفين بدءا من الرئيس التنفيذي إلى عمال خط التجميع. وتنطبق “كايزن” أيضا على العمليات، مثل عمليات الشراء والخدمات اللوجستية “السوقيات” عبر الحدود التنظيمية إلى سلسلة التوريد.

وقد تم تطبيق “الكايزن” في مجال الرعاية الصحية، العلاج النفسي، التدريب والتوجيه الحياتي، الأعمال الحكومية، والخدمات المصرفية وغيرها من الصناعات.
وتهدف “كايزن” إلى القضاء على الهدر، وذلك من خلال تحسين البرامج المعيارية والطرائق. تمت ممارسة طريقة “كايزن” لأول مرة في الشركات اليابانية بعد الحرب العالمية الثانية، وتأثرت جزئيا بمعلِمِي إدارة الأعمال وإدارة الجودة الأمريكيين، وظهرت بصورة ملحوظة كجزء من أسلوب شركة “تويوتا”. ومنذ ذلك الحين انتشرت في جميع أنحاء العالم، وقد تم تطبيقها أيضا في بيئات خارج نطاق التِجارة والإنتاج.
يذكر أن رونالدو يتمتيع بصحة جيدة ولم تظهر عليه أي أعراض لكورونا، ولكن نتائج المسح جاءت إيجابية عدة مرات، الأمر الذي حرمه من خوض القمة الأوروبية التي جمعت فريقه جوفنتوس مع ضيفه برشلونة مساء يوم الأربعاء الماضي (0-2) في الجولة الثانية من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.
المصدر: “instagram\cristiano”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *