قال اليوم الأربعاء 15 سبتمبر 2021 وزير التربية فتحي السلاوتي، إن الوزارة تتجه إلى اعتماد إجبارية وإلزامية التلقيح ضد كورونا للمعلمين والأساتذة والإطار التربوي بالمدارس والمعاهد، بما يضمن سلامة العملية التربوية ويضمن سلامة التلاميذ.

وفي حوار له في برنامج وين انت وين احنا، استبعد فتحي السلاوتي عزوف 40 بالمائة من الأساتذة والمعلمين عن التلقيح، مشددا على أنه سيتم التوجه إلى المدارس والمعاهد على عين المكان لتطعيم الإطاري التربوي من أجل الحد من تفشي فيروس كورونا.

وبمناسبة العودة المدرسية التي تنطلق اليوم، عبر الوزير عن أمله في أن تكون السنة الدراسية ناجحة، وأقر في نفس السياق بوجود بعض الإشكاليات، كما عبر عن أمله في تدارك النقص الحاصل في الزاد المعرفي للتلاميذ الذي تم تسجيله السنتين الماضيتين بسبب جائحة كورونا، وذلك بالرجوع لنظام الدراسة العادي وإلغاء نظام الأفواج.

ووصف وزير التربية فتحي السلاوتي اليوم الأربعاء 15 سبتمبر 2021، مطالب المربين في التعليم الأساسي والثانوي، بالمشروعة، وعبر عن تفهمه لهذه المطالب.

وأكد وزير التربية أن الوزارة ماضية في الإلتزام بتعهداتها مع الطرف النقابي، داعيا المربين إلى التحلي بالصبر خاصة أمام الوضع المالي والإقتصادي الصعب الذي تمر به البلاد.

وتحدث فتحي السلاوتي عن أهمية تلبية جزء من المطالب  المتفق عليها مع الطرف الإجتماعي.

وعلى صعيد آخر نفى وزير التربية فتحي السلاوتي ما راج من أخبارعن ارتفاع وتطور نسبة الإقبال على التعليم الخاص بـ500 بالمائة بين 2010 و2020. مؤكدا بأن الرقم خاطئ ولا أساس له من الصحة.

وشدد وزير التربية على أن الأولوية تبقى للمدرسة العمومية، مبينا أن عدد المؤسسات التربوية الخاصة ارتفع في تونس بـ46 بالمائة وفق تصريحه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *