أكد وليد حكيمة الناطق باسم الادارة العامة للأمن الوطني في تصريح لموزاييك، العثور مساء اليوم الاثنين على سيارة الشاب محمود ثابت المختفي منذ يوم الجمعة.

وتقوم وحدات الحماية المدنية بانتشال السيارة من قنال قرب طريق المرسى، ويشتبه مبدئيا في وجود جسم داخل السيارة لم يتم تحديده بعد.

 

وكان الشاب محمود ثابت (30 سنة) مختفيا منذ ليلة الجمعة الفارطة (25 ديسمبر 2020) إلى حد كتابة هذه الأسطر.. وكان يُفترض أن يحتفل اليوم بناقشة رسالة تخرّجه اليوم الإثنين.. 

ويواصل أفراد عائلته الملتاعة وأصدقاءه نشر إعلانات الضياع عبر وسائل التواصل الإجتماعي وفي مختلف المجموعات الافتراضية.. والسؤال يصبح مع مرور كل يوم أكثر حرقة: أين اختفى محمود؟

عائلته وأصدقاءه يؤكدون أن الشاب المختفي كان على متن سيارته البيضاء  (HAVAL h6) لوحة منجمية (عدد 218 تونس 990)، متجها نحو المرسى بعد أن كان رفقة أصدقاء في منطقة العمران، وذلك حوالي الساعة منتصف الليل. وحسب المعطيات التي توصّل لها أصدقاءه عبر تجميع معلومات حول آخر من اتصل بهم عبر وسائل التواصل، فقد توقف الشاب قرب مفترق خير الدين باشا والطريق الشعاعية عدد 2، وهناك اتصل بعدد من أصدقائه وأرسل فيديو من داخل السيارة..

شاهد عيان أكد أيضا لعائلة وأصدقاء الشاب المختفي، أنه شاهده في نفس ذلك التوقيت متوقفا في السيارة لبعض الدقائق قبل أن يواصل طريقه.. وبعدها بدقائق فُقد الاتصال به وأُغلق هاتفه ولا أثر له ولا للسيارة..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *