اعتبر الإعلامي برهان بسيس، اليوم الجمعة 12 مارس 2021، إن شركات سبر الآراء بصدد صناعة اتجاهات الرأي العام من خلال نوايا التصويت في الانتخابات التشريعية والرئاسية.

وقال بسيّس، في برنامج “راف ماغ” على إذاعة ‘اي آف آم، ”عندي معطيات في الكواليس تجري على من سيقود المعركة ضد الإسلام السياسي وهذا موضوع يشتغل عليه في الداخل والخارج.. فمة ناس تحب تلقا بدائل لعبير موسي والأميرال العكروت يراد أن يدفع به إلى الساحة”.

وأضاف أن هناك جهات دولية وإقليمية مهتمة بتونس نظرا لموضعها جيواستراتيجي في المنطقة الذي يعد مدخلا للساحة الليبية حيث الغاز والبترول”، مشيرا إلى أن هذه الجهات تريد اضعاف الإسلام السياسي في تونس كمدخل للمعركة الموجودة”.

وأشار برهان بسيس، إلى أن هذه الجهات كانت قد راهنت في السابق على العديد من الأشخاص والأحزاب على غرار نداء تونس وفشلت في ذلك، وفق قوله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *