قال رئيس المجلس العلمي الفرنسي المكلّف بمتابعة فيروس كورونا إن ظهور سلالات جديدة من الفيروس غيّر الوضع تماما في فرنسا.

وأضاف أن فرنسا ستجد نفسها في موقف صعب للغاية منتصف شهر مارس القادم إذا لم تشدد الإجراءات المتبعة. ولم يستبعد وزير الصحة الفرنسي، أوليفييه فيران، تشديد الإجراءات وحتى فرض الحجر في حال تدهور الأوضاع بسبب الوباء.
وستجتمع الحكومة الفرنسية الأربعاء القادم للنظر في التطورات الصحية، حيث من المنتظر أن تعلن عن قرارات جديدة لمكافحة المرض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *