أقام أعضاء مسلمون في الكونغرس الأمريكي، حفل إفطار رمضاني بمبنى “الكابيتول”، في فعالية هي الأولى من نوعها.

وحضر الفعالية مساء الاثنين، العديد من أعضاء مجلس النواب وموظفون في الكونغرس.

ونظم الحفل كل من إلهان عمر ورشيدة طليب وأندريه كارسون، وهم أعضاء مسلمون في مجلس النواب عن الحزب الديمقراطي، بالاشتراك مع منظمة “مناصري المسلمين” المعنية بالدفاع عن الحقوق المدنية.

وفي خطاب ألقته قبيل بدء الإفطار، أكدت النائبة عن ولاية ميشغان، رشيدة طليب، وهي من أصول فلسطينية، على “الأهمية التاريخية” للحدث.

وأضافت: “هذا الحدث يرفع مكانة جالية بأسرها شعرت لفترة طويلة بالتهميش. استُهدفنا ظلماً من أجل إثارة الخوف وتعزيز أجندة الكراهية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *