قال الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري، في تعليقه على خطاب رئيس الجمهورية قيس سعيد، بمناسبة الذكرى الخامسة والستين لعيد قوات الأمن الداخلي: “لا انقلاب ولا هم يحزنون.. لا أعتقد أن الرئيس يعد أمرا ما، كما يخمن أصحاب الهواجس..”

ودوّن الطاهري على صفحته بموقع الفيسبوك: “لقد حدد الرئيس الصلاحيات وفق قراءة للدستور (بغض النظر عن صوابها من خطئها) وما على المعترضين إلا المجادلة القانونية.. كما ضغط لتعديل القوى، وحث الأجهزة على تطبيق القانون دون تمييز..ونهاهم عن الظلم والحيف والتوظيف.. و”كتف” الجماعة بما فتلوه من حبال في الدستور..”

وأضاف الطاهري بالقول: “لا أحد في تونس قادر لا على إتيان انقلاب ناعم ولا حتى انقلاب على ظهر دبابة..”

يشار إلى أن قال رئيس الجمهورية قيس سعيد، قال إنه القائد الأعلى للقوات المسلحة الأمنية وليس العسكرية فقط بموجب قانون أوت لسنة 1982، ما دفع بالبعض إلى الذهاب بالقول “إن رئيس الجمهورية يستعد للقيام بانقلاب”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *