استفاق اللبنانيون على رائحة نيران إطارات الغضب المشتعلة في كافة المناطق تلبية للدعوات إلى قطع الطرقات تحت عنوان “اثنين الغضب”، وبدأ المحتجون يتوافدون إلى الطرقات الأساسية في مختلف المناطق منذ فجر الاثنين.

وقد قطعت بعض المناطق بالسواتر الترابية والحجارة وأبرزها عكار شمالي لبنان وطريق صيدا بيروت جنوباً.

وفي الشمال، أفادت غرفة التحكم المروري بأن الطرقات المقطوعة ضمن منطقة الشمال هي “ساحة حلبا ومستديرة العبدة ووادي الجاموس والمحمرة وبرج العرب والبالما وشكا الهري بالاتجاهين وشكا الطريق البحرية”، كما تم قطع السير على المسلك الغربي لأوتوستراد جبيل، وقطع أوتوستراد الذوق بالاتجاهين.

أما الطرقات المقطوعة ضمن منطقة البقاع فهي “مفرق قب الياس وجديتا العالي وتعلبايا، أما في الجنوب أشارت إلى قطع السير أوتوستراد الجية بالاتجاهين.

وليس بعيدا عن بيروت لفتت غرفة التحكم المروري إلى قطع السير على أوتوستراد الدورة باتجاه نهر الموت.

وشهدت العاصمة اللبنانية بيروت ومدينة طرابلس يومي السبت والأحد احتجاجات لليوم السادس على التوالي، رفضا للأوضاع المعيشية واحتجاجا على تراجع قيمة العملة المحلية “الليرة” بشكل حاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *