لطفي العبدلي: ”أنا في خطر كبير وهذي آخر مسرحية في حياتي”

أكد الفنان لطفي العبدلي، في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بالفيسبوك، أنه في خطير كبير، وذلك بعد الأحداث التي شهدها عرض مسرحيته يوم أمس الأحد في مهرجان صفاقس الدولي.

وأضاف لطفي العبدلي قائلا: ”هذي آخر مسرحية في حياتي”، مبرزا أن ما تعرض له منتج المسرحية محمد بوذينة يعتبر الشروع في القتل، وهو ما أكده أيضا سامي اللجمي في تدوينة نشرها على حسابه بالفيسبوك وقام لطفي العبدلي بإعادة نشر نفس التدوينة على صفحته الرسمية بالفيسبوك.
وكانت النقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي اعتبرت أن ما حدث في صفاقس هو تحقير واستهداف وترذيل للمؤسسة الأمنية وتجييش ممنهج لضرب الأمن وكل ما حدث نتيجة عمل فني وصفته بـالـ”المنحط” واعتبرته يمس من كرامة كل تونسي غيور.
وقالت النقابة” نحترم كل فنان مبدع لكن أن يكون بهذا المستوى على الدنيا السلام”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.