أعلن في تونس الأربعاء 30 ديسمبر عن تأسيس نقابة الفنانين التونسيين إثر إجراء انتخابات أفرزت صابر الرباعي نقيبا للفنانين التونسيين ولطفي بوشناق رئيسا للنقابة.

ويضمّ المكتب التنفيذي ستة فنانين ككتّاب عامّين مساعدين، وهم كل من: نبيهة كراولي ونوال غشّام وغازي العيّادي ونور شيبة وحاتم القيزاني وعبد الباسط بلقايد.

أما الهيئة الإدارية الموسّعة للنقابة فتتكوّن من الفنّانين: نبيهة كراولي ولطيفة العرفاوي ونوال غشام وألفة بن رمضان، وأسامة فرحات ونور الدين الباجي ومحمد الجبالي وأحمد الشايبي وغازي العيادي وشكري بوزيان وحسين العفريت، وعبد الباسط بلقايد ومهدي أمين وحاتم القيزاني، وآمنة فاخر وأسماء بن أحمد وزياد غرسة.
وصرح الفنان التونسي لطفي بوشناق لبوابة تونس أن نقابة الفنّانين التونسيّين هي نقابة جميع الفنّانين دون استثناء ولا إقصاء وستعمل على توحيد الصفوف.

وأضاف بوشناق وهو الرئيس الشرفي للنقابة، أنّ النقابة ستعمل على احتضان  الفنّانين الصاعدين وتبنّيهم ودعمهم ماديا ومعنويا.

أما عضو الهيئة الإدارية للنقابة الفنّان نور شيبة فصرّح لبوابة تونس قائلاً: نقابتنا هي نقابة صنّاع الأغنية، ليست نقابة تصنيف وستعمل على إعادة الاعتبار للفنان التونسي عبر المشاركة في القرارات التي تخص القطاع واقتراح حلول من أجل النهوض بالأغنية بما في ذلك موضوع بطاقة الاحتراف التي تسند للفنانين.

نور شيبة صاحب فكرة تكوين نقابة الفنّانين التونسيّين أكّد أنّ شعارها سيكون: فنّ، رسالة وتسامح.

بدوره، أكّد الفنان لطفي بوشناق أنّ النقابة مفتوحة أمام جميع الأنماط الغنائية والموسيقية المحترمة التي تحمل رسالة بما فيها مغنيّي الراب.

التطبيع الفني
أما فيما يتعلّق بموقف النقابة من موضوع التطبيع الفني الذي أُثير في الآونة الأخيرة، فقد أجمع بوشناق وشيبة على أنّ الموضوع سيطرح في اجتماعات المكتب التنفيذي والهيئة الإدارية في المستقبل وأنّ أي قرار بشأن هذا الموضوع سيتّخذ بالإجماع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *