بات من المعروف أن الأشخاص الذين يتلقون الجرعة الثانية من لقاح كورونا، يعانون أعراض جانبية أشد وطأة من تلك التي تحدث بعد أخذ الجرعة الأولى

ويقول موقع “wgno” الإخباري الأميركي، إن الأعراض الجانبية التي تحدث بعد تلقي الجرعة الثانية تشمل الشعور بالإرهاق والصداع والقشعريرة والحمى والغثيان وآلام العضلات

وأوضح الأستاذ في كلية الطب بجامعة جونز هوبكنز، ويليام غرينو، أن هناك تفسيرا بسيطا لارتفاع الآثار الجانبية مع أخذ الجرعة الثانية

ويضيف الخبير الأميركي أن الجسم بعد الجرعة الأولى يبدأ في بناء الاستجابة المناعية الأولى، بما في ذلك الأجسام المضادة

ومع الجرعة الثانية، يبدأ نظام المناعة في الجسم بالتفاعل، بحسب غرينو، الذي يقول إنه بمجرد أن تعرف الجهاز المناعي على اللقاح (بعد الجرعة الثانية)، سيكون له رد فعل أكبر تجاهه

وهذه علامة على أن اللقاح يعمل وأن جهازك المناعي “يتعرف على اللقاح في جسمك”، طبقا للخبير الأميركي

ومع الجرعة الثانية، لا ينتج جسمك أجساما مضادة فحسب، بل يحفز الغدد الليمفاوية وأجزاء أخرى من الجسم على التفاعل مع اللقاح على مستوى الأنسجة، وهذا يؤدي إلى آثار جانبية أكبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *