اكد مساء يوم امس الجمعة  5 مارس  2021 المعهد الوطني للإحصاء في نشريته الدورية حول تطور مؤشر الاسعار عند الاستهلاك ان نسبة التضخم سجلت استقرارا في مستوى 4,9% للشهر الرابع على التوالي بعد ان كانت هذه النسبة في حدود 5,4% خلال شهر أكتوبر 2020. ويعود هذا الاستقرار من ناحية إلى ارتفاع نسق الزيادة المسجلة في اسعار مجموعة الصحة (من 6,6% الى 7,5%) مقابل التراجع الطفيف المسجل على مستوى نسق ارتفاع أسعار مجموعة التغذية والمشروبات (من 4,9% الى 4,8%). كما يعزي من ناحية ثانية إلى استقرار نسق ارتفاع الأسعار في باقي المجموعات الاستهلاكية.

وبخصوص المواد الغذائية، ابرز المعهد باحتساب الانزلاق السنوي، ارتفاع أسعار المواد الغذائية خلال شهر فيفري بنسبة 4,8%. ويعزى هذا الارتفاع بالأساس الى الزيادة في أسعار الخضر بنسبة 12,1% وأسعار الزيوت الغذائية بنسبة 10,2% واسعار مشتقات الحليب والبيض بنسبة 5,7%. وتجدر الإشارة الى أن أسعار الغلال قد شهدت تراجعا بنسبة 2,3% مقارنة بشهر فيفري 2020.

كما شهدت اسعار المواد المصنعة والخدمات، زيادة بنسبة 4,8% باحتساب الانزلاق السنوي.  ويعود ذلك بالأساس الى ارتفاع أسعار مواد البناء بنسبة 7,4% وأسعار مواد صيانة المنزل ومواد التنظيف بنسبة 6,5%. اما أسعار الخدمات، فقد ارتفعت بنسبة 5,0%. ويعزى ذلك بالأساس الى ارتفاع أسعار خدمات المطاعم والمقاهي بنسبة 10,2% وأسعار خدمات الصحة بنسبة 7,7% وأسعار الإيجارات بنسبة 4,6%.

هذا وسجل التضخم الضمني لشهر فيفري 2021 أي التضخم دون احتساب الطاقة والتغذية نسبة 5,6% مقابل 5,7% خلال شهر جانفي 2021. وشهدت أسعار المواد الحرة ارتفاعا بنسبة 5,0% بحساب الانزلاق السنوي، مقابل 4,6% بالنسبة للمواد المؤطرة، مع العلم أن نسبة الانزلاق السنوي للمواد الغذائية الحرة قد بلغت 4,9% مقابل 4,3% بالنسبة للمواد الغذائية المؤطرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *