بطريقة غريبة و بعيدة عن المنطق، يستيقظ المسلمون الأندونيسيون على صوت طائراتهم الحربية، بدلًا من المسحراتي أو المدفع، لتناول وجبة سحورهم طيلة شهر رمضان.

ووفق لما ذكرته صحيفة “ذي جاكرتا بوست”، يشارك سلاح الجو الأندونيسي عبر طائراته الحربية تقاليد اليد المتعلقة بإيقاظ المواطنين على السحور.

وفي تغريدة على حسابه الرسمي في موقع تويتر، قال سلاح الجو الإندونيسي إنه سيستخدم الطائرات الحربية خلال السحور لإيقاظ الناس، مشيراً في ذات الوقت إلى أن التحليق خلال هذه الفترة سيُعتبر بمثابة تدريب للقوات الجوية.

وأشار الحساب إلى أن إيقاظ الناس بالطائرات سيجري في مناطق عدة، مثل جزيرة جافا، وسرقرطة، وكلاتين، وسراجين، ويوغياكارتا.

وتشارك في الطلعات الجوية طائرات من طراز F16، وT50i، وهي تحلق على علو منخفض للغاية، حيث سيكون الصوت صاخباً جداً.

ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم سلاح الجو، سوس يوريس، قوله إن “التحليق قبل الفجر لإيقاظ الناس من أجل السحور مهمة مركبة، فهو يحافظ هذا بالأساس على مهارات التحليق ليلاً لطيارينا، كونه غير مسموح لهم بالطيران وهم صائمون بعد العاشرة صباحاً”.

وتعتبر مرحلة الفجر الوقت الأفضل لتحليق الطيارين، وفقاً لقول خبراء طبيين، ونصح هؤلاء بألا يكون هناك تحليق بعد الساعة العاشرة صباحاً، نظراً لأن منسوب السكر في الدم يبدأ بالانخفاض، بحسب ما ذكرته الصحيفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *