أفاد المختص في الإحصائيات، “Quantylix”، معز الهمامي، اليوم الأربعاء 23 ديسمبر 2020، خلال حضوره في برنامج كلوب إكسبراس، بخصوص تطور الوضع الوبائي في تونس والتوقعات الإحصائية، أن أول حالة في الموجة الثانية تم تسجيلها في تونس يوم 24 جويلية، مبينا أن يوم 22 سبتمبر المنظومة الصحية أصبحت غير قادرة على استيعاب المرضى، وفق قوله.

وأكد معز الهمامي أن القرارات التي اتخذت يوم 3 أكتوبر كانت من المفروض أن تتخذ من قبل يوم 22 سبتمبر، مشيرا إلى أنه في أول شهر أكتوبر تم تسجيل العديد من الوفيات بالكورونا، وفق تعبيره.

واضاف أنه في شهر أكتوبر تم تسجيل 900 وفاة بالكورونا، مبينا أن وزير الصحة أعلن أمس أن 1400 حالة وفاة سجلتها تونس في شهر أكتوبر، مشيرا إلى أن المنظومة الصحية لم تعد قادرة على متابعة الواقع الموجود، موضحا أن أرقام الوفيات التي تعلن عنها وزارة الصحة يوميا هي ليست عدد الوفيات التي تم تسجيلها في تلك اليوم وإنما هي أرقام الوفيات التي تم تسجيلها من أشهر وتم إكتشافها في تلك اليوم، وفق قوله.

وأشار معز الهمامي إلى أنه لو تم اتخاذ القرارات بصفة استباقية لكان عدد الوفيات بكورونا أقل، وفق تعبيره.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *