اكدت ليلى الحداد النائبة عن حركة الشعب بالبرلمان المجمد اليوم الاربعاء 15 سبتمبر 2021 ان البرلمان لن يعود وانه لا اثر قانوني لاستقالات النواب ولن تفضي الى حله” وذلك في تعليقها على مجموعة النواب الذين قالوا انهم مستعدين لتقديم استقالاتهم لتسهيل حل البرلمان.

وشددت النائبة في حوار على الاذاعة الوطنية على انه لا رجوع الى الوراء وعلى انه يتعين الان التفكير في المستقبل.

واوضحت ان تصوّر حركة الشعب للمرحلة القادمة يتمثل في تنظيم مؤقت للسلط وتنقيح القانون الانتخابي وتقديم روزنامة لانتخابات تشريعية ورئاسية سابقة لاوانها مع تعليق العمل بالدستور.

واضافت ان المطلوب من رئيس الجمهورية تحديد خياراته مؤكدة انه سيتسنى معرفة توجه الرئيس من خلال اختياره لرئيس الحكومة.

واكدت انه من المهم لتونس تعيين رئيس حكومة خاصة في ظل الوضع الاقتصادي والاجتماعي الحالي والذي وصفته بالصعب.

وتوقعت النائبة ان يتم التشاور مع رئيس الجمهورية عندما يتوفر اطار للنقاش حول النظام السياسي الذي قالت انه كان سبب الازمة التي عاشتها تونس على امتداد السنوات الماضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *