ماذا قال الجزائري حفيظ دراجي عقب فوز المغرب بفضل ياسين بونو؟

 

أشاد حفيظ دراجي المعلق الرياضي الجزائري بقنوات “بي إن سبورتس“، بالفوز التاريخي والثمين للمنتخب المغربي على نظيره الإسباني في المواجهة التي دارت بينهما، الثلاثاء، مؤكّداً على صلابة ومهارة حارس المرمى ياسين بونو.

حفيظ دراجي يبارك فوز المنتخب المغربي

وعبر حسابه الرسمي على موقع التدوين المصغر “تويتر”، هنأ الإعلامي الجزائري حفيظ دراجي المنتخب المغربي بالفوز الكبير.

وقال دراجي: “المنتخب المغربي يفعلها، ويبلغ ربع نهائي كأس العالم بجدارة بعد مجهود بطولي كبير على مدى 120 دقيقة لعب”.

 

وتابع مشيداً بأداء “أسود الأطلس”، وخاصة الحارس العملاق ياسين بونو: “صمد الأسود أمام الإسبان، وصنع الحارس البارع ياسين بونو الفارق في ركلات الترجيح.. ألف مبروك للمغرب وجماهيره الرائعة”.

 

مباراة المغرب وإسبانيا

يذكر أنّ المنتخب المغربي قد تأهل -في سابقة عربية- إلى ربع نهائي كأس العالم 2022.

 

ويشار أيضاً، إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يبارك فيها “دراجي” فوزَ المنتخب المغربي في كأس العالم.

حيث هنّأ قبل أيام لاعبي المنتخب المغربي بعد فوزهم التاريخي والمهم على نظيرهم البلجيكي، في المباراة التي احتضنها ملعب “الثمامة”، لحساب الجولة الثانية من الجموعة السادسة لمونديال قطر 2022.

وشارك حفيظ دراجي عبر حسابه الرسمي على منصة تويتر، تغريدةً أشاد فيها بجهود أسود الأطلس، مُهنّئاً إياهم بالفوز المستحقّ على بلجيكيا.

وكتب يقول: “مباراة كبيرة وفوز كبير و مستحق للمنتخب المغربي على المنتخب البلجيكي المصنف الثاني عالميا”.

وأضاف دراجي: “ألف مبروك لأسود الأطلس والجماهير المغربية”.

 

المغرب يحقق إنجاز رياضي للكرة العربية

يذكر أنّ المغرب هو أول منتخب عربي يصل إلى ربع النهائي، ورابع منتخب أفريقي، بعد الكاميرون عام 1990، والسنغال عام 2002، وغانا عام 2010.

ولعب ياسين بونو دوراً كبيراً بركلات الترجيح، إذ تصدى لركلتي كارلوس سولير وسيرجيو بوسكيتس، في حين قدّم أسود الأطلس أجمعين صموداً أسطورياً طوال الدقائق الـ120.

وهذه أفضل نتيجة لمنتخب عربي في تاريخ المونديال، بعد بلوغ المغرب (1986)، السعودية (1994) والجزائر (2014) ثمن النهائي سابقاً.

وضرب المغرب موعداً في ربع النهائي، السبت المقبل، على ملعب الثمامة، مع البرتغال أو سويسرا اللتين تلتقيان لاحقاً على ستاد لوسيل.

وتابع المنتخب المغربي نتائجه الرائعة في النسخة الحالية، وحافظ على سجلّه خالياً من الخسارة.

كما أن شباكه اهتزت مرة واحدة، عندما تغلّب على كندا 2-1 في الجولة الثالثة الأخيرة، التي ضمنت له التأهل إلى ثمن النهائي للمرة الثانية بعد الأولى، منذ عام 1986.

وأشعل تأهل أسود الأطلس إلى ربع نهائي كأس العالم قطر 2022، مدرجات استاد المدينة التعليمية الذي شهد حضور عشرات الآلاف من المشجعين المغاربة والعرب؛ دعماً ومساندةً لأبناء المدرب وليد الركراكي.

ويلاقي المنتخب المغربي، بعد فوزه المُستحق، في إطار مباراة ربع نهائي كأس العالم، المنتخبَ البرتغالي الذي هَزم نظيره السويسري، الثلاثاء.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: