نفت مديرة ديوان رئيس الجمهورية، نادية عكاشة، أي علاقة لرئاسة الجمهورية بالأخبار التي يروّج لها محمد الهنتاتي، في علاقة بإجراءات قضائية اتخذت ضد شخصيات تونسية، بناء على تعليمات من رئاسة الجمهورية”، مؤكدة رفض رئاسة الجمهورية لكل هذه الادعاءات.

كما وعدت عكاشة في اتصال هاتفي، مع النائب بمجلس نواب الشعب يمينة الزغلامي، بوضع حدّ لهذه الادعاءات، خاصة وأنه يتحدث باسم رئاسة الجمهورية وينقل أخبار كاذبة وينسبها للرئاسة.

وسبق لمحمد الهنتاتي، أن قال في تصريح اذاعي أن القضاء سيحقق مع عدة شخصيات من بينها سمية الغنوشي ومعاذ الغنوشي ومحمد بن سالم ورفيق عبد السلام وشوقي الطبيب وسهام بن سدرين ويوسف الشاهد وإلياس الفخفاح وسمير بالطيب، وجميعهم لهم ملفات لدى رئيس الجمهورية وأحيلت على القضاء وعلى ووكلاء الجمهورية بتونس الكبرى، وهم ممنوعون من السفر، ونسب ما قاله إلى معطيات قضائية ورئاسية، وفق قوله.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *