ماليزيا: تفكيك خلية للموساد الإسرائيلي وتحرير فلسطيني خبير في تكنولوجيا المعلومات/ فيديو

أعلنت أجهزة الأمن الماليزية اليوم الثلاثاء 18 اكتوبر 2022 عن تفكيك خلية تابعة للموساد الإسرائيلي اختطفت خبيراً فلسطينياً في تكنولوجيا المعلومات .

ونقلت صحيفة “New Straits Times” الماليزية الإلكترونية عن مسؤولين امنيين تأكيدهم أن الموساد جنّد خلية من 11 ماليزياً على الأقل بهدف تعقب نشطاء فلسطينيين متواجدين بالاراضي الماليزية واشارتهم الى أن خلية الموساد اختطفت يوم 28 سبتمبر خبيراً فلسطينياً في تكنولوجيا المعلومات ينحدر من غزة وسط العاصمة كوالالمبور ونقلته إلى منزل ريفي في ضواحي العاصمة قبل أن تتمكن المخابرات الماليزية من الوصول إلى الخاطفين واعتقالهم وتحرير الرهينة الذي غادر البلاد بعد الحادث بأيام.

واضافت الصحيفة أن الشاب تعرض للتحقيق من عناصر إسرائيلية عبر الهاتف خلال خطفه مبينة ان الخلية حاولت خطف رجلين فلسطينيين يشتبه في أن لهما علاقة بحركة “حماس” لافتة الى انها لم تنجح إلا باختطاف أحدهما والى ان الآخر قدّم بلاغاً لدى الشرطة.

وأكدت الصحيفة أن “تحقيقات كشفت ضلوع خلية الموساد بالتجسس على مواقع مهمة في البلاد منها مطارات فضلاً عن اختراقها شركات إلكترونية حكومية” ناقلة عن مسؤولين ماليزيين عدم استبعادهم وجود خلايا أخرى نشطة للموساد.

كما نقلت عنهم ابرازهم ان الموساد “استعان لتنفيذ العملية بعملاء ماليزيين دربهم في دول أوروبية”.

وبينت الصحيفة أن الفلسطيني المختطف تعرض للاعتداء داخل السيارة وان الخاطفين حاولوا فتح هاتفه الشخصي قبل ان يقتادوه مقيداً ومعصوب العينين إلى منزل معزول اين تم تكبيله مشيرة الى انه استطاع التعرف على الخاطفين والتأكد من أنهم ماليزيون.

وقالت الصحيفة “عندما داهمت الشرطة المنزل كان الاستجواب لا يزال مستمراً. سُمع رجال إسرائيليون على الطرف الآخر من خط الهاتف وهم يستجوبون الضحية، وعندما دخل عناصر الأمن الماليزيون ارتبك الجميع، وقال الإسرائيليون بصوت عال: “مرحباً، مرحباً، ثم قطعوا الاتصال مباشرة”.

وكانت الشرطة الماليزية قد نشرت قبل نحو أسبوع تسجيلاً مصوراً لعملية اقتحام منزل تحصنت فيه عصابة اختطاف، ولم تشر الشرطة حينها في تصريحاتها إلى عمليات تجسس إسرائيلية وهوية المستهدفين.

https://www.facebook.com/watch/?v=875074420514624

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *