باشرت صباح اليوم الخميس الدائرة الجنائية المختصة بالنظر في قضايا الفساد الملي بالمحكمة الابتدائية بتونس، النظر في قضية تعلقت ببيع أسهم بنوك إلى شركة مملوكة من طرف المهدي بلقايد الخطيب السابق لحليمة بن علي ابنة الرئيس الراحل الأسبق.

وتشمل قائمة المتهمين بالاضافة الى المهدي بلقايد وخطيبته السابقة، كلا من المستشار سابقا برئاسة الجمهورية المنجي صفرة، وثلاثة رؤساء مديرين عامين سابقين لبنوك، ومحمد فهد صخر الماطري، محال بحالة فرار.

وقد تولت هيئة المحكمة خلال جلسة اليوم استنطاق المتهمين الذين مثلوا أمامها بحالة سراح، وطالب الموظفون العمومين تطبيق قانون المصالحة، في حين انكر المهدي بلقايد ما نسب اليه من تهم ، مفيدا بأنه لا زال طالبا جامعيا ابان حصول الواقعة وان صخر لماطري هو الذي أتم الصفقة.

وبعد سماع هيئة المحكمة لمرافعات المحامين قررت حجز ملف القضية للتصريح بأحكامها اثر الجلسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *